شبابي اجتماعي ثقافي علمي


    معنى اسم بغداد

    شاطر

    مهند الباشا
    Admin

    عدد المساهمات : 115
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    العمر : 28

    معنى اسم بغداد

    مُساهمة  مهند الباشا في الأحد مايو 23, 2010 6:17 pm

    نزولا عن رغبة اخي العزيزاحمد قاسم اقدم لكم معنى بغداد في اللغه وكما جاء في بحث للاستاذ الدكتور يوسف فوزي - استاذ في جامعة بغداد -- كلية اللغات--
    (إن المؤرخين والباحثين الذين كتبوا عن بغداد لم يحاولوا بجدية أن يحللوا لغويا معنى اسمها المركب بجزأيه ومن حاول منهم لم يوفق وذلك لقلة معرفة بأبنية اللغات الشامية وجذورها وأصولها. أن من الواجب علينا هنا أن ندرس اسم بغداد لغويا ونحلله جذريا لكي نتوصل الى ما كان يقصد به أهل العراق القديم إن أمكن.
    نحن نرى أن اسم بغداد: المركب من كلمتين آراميتين، يتحمل على الأقل تحليلين اثنين وتفسيرين من حيث البناء اللغوي والمعنى.
    في التحليل الأول، نجزئ بغداد الى بَ وهو اختزال لكلمة بيت وهذا يرد كثيرا في الأسماء الآرامية القديمة لا سيما أسماء المواقع الجغرافية من القرى والأرياف، نحنو بعقوبا(بيت المتعقب) بعشيقا (بيت المتكبر) وبرطلي (بيت الأرطال) ثم نجزئها الى جذاذ (= غداد) وهي كلمة آرامية سريانية معناها إما هو خيط أو غنم أو نسيج عنكبوت ) وهكذا إذن يكون معنى اسم بغداد (بيت الخيط) أو (بيت الغنم) أو (بيت نسيج العنكبوت) وللقارئ أن يختار ما يراه له الأفضل بين هذه المعاني الثلاثة.في التحليل الثاني، نجزئ بغداد الى باغ: وهي تعني في الآرامية السريانية (جنينة، بحر،بطيح، سهل) ثم نجزئها الى داد: وهذه أيضا كلمة آرامية سريانية، ومعناها (حبيب، عم، خال) وهكذا هنا أيضا يكون معنى اسم بغداد (جنينة الحبيب أو العم أو الخال) أو بستانهم وان لفظة داد قد وردت في الاكدية بصيغة داد: وفي العبرية بصيغة دود (بإمالة الواو) وفي العامية العراقية بصيغة داد أيضا.
    وهي لها في هذه اللغات جميعا المعنى ذاته) وربما هناك تحليل ثالث لاسم بغداد. يكون مرده الى جذور اللغة العربية، فالناطقون بالسريانية، في سائر لهجات السورن، ينطقون اسمها (بغدد) بفتح الباء قصيرة وفتح الدال الأولى قصيرة أيضا. ولابد لنا من أن نذكر بأن السريان ينطقون حرف الجيم الساكن وغير المشدد غينا اذا كان مسبوقا بحرف متحرك، مثلما هو الحال هنا. وفيه نجزئ (بغدد) الى بغ/ يج: ومعنى هذين الفعلين عربيا هو على التوالي: بغ/ هاج، ويج/ وسع مشق العين). أما الجزء الباقي منها فهو (دد) ومعناه إما اللهو واللعب أو هو اسم علم امرأة. وهكذا يكون معنى اسم بغداد عربيا مزدوجا: أولا ـ هاج اللهو واللعب، وثانيا ـ وسع مشق عين المرأة المدعوة دد.
    الخاتمة:
    من خلال بحثنا الموجز هذا، يمكننا استخلاص العبر والنتائج التالية:
    إن أبا جعفر المنصور شيد عاصمته الجديدة على موقع قرية كانت تعرف باسم (بغداد) منذ أيام حمورابي (القرن 18 ق.م) وسماها (مدينة السلام) تيمنا بالجنة ، وكأنه كان قد فهم الجزء الأول من اسمها المركب في لغة أهل بابل القدماء، ألا وهي البستان أو الجنينة. حيث إن لفظة باغ الآرامية تعني ذلك. أما جزء اسمها الثاني (داد) فيعني الحبيب. إذن معنى بغداد هو جنينة الحبيب وصديقه وبستانه .هذا في رأينا هو المعنى الأساس والرئيس لاسم عاصمتنا الحبيبة بغداد، فضلا عن المعاني الأخرى التي عرضناها قبل قليل. وجميع هذه المعاني بجذورها اللغوية ذات أصالة وعراقة تعود الى لغات أهل العراق ماضيا وحاضرا وإن شاء الله مستقبلا أيضا. وهكذا فهي بعيدة تماما عن كل تأثير أجنبي وغريب لا يمت بصلة للغة العربية وشقيقاتها الشامية/ السامية)

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 17, 2018 12:40 pm