شبابي اجتماعي ثقافي علمي


    المصباح الجزء الثالث

    شاطر

    مهند الباشا
    Admin

    عدد المساهمات : 115
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    العمر : 28

    المصباح الجزء الثالث

    مُساهمة  مهند الباشا في السبت أبريل 17, 2010 5:10 pm

    المصباح (الجزء الثالث)

    ميكائيل و إسرافيل و عزرائيل و رب السبع المثاني و القرآن العظيم و رب محمد صلى
    الله عليه و آله خاتم النبيين صل على محمد و آله و أسألك باسمك الأعظم الذي به تقوم
    السماء و الأرض و به تحيي الموتى و ترزق الأحياء و تفرق بين الجميع] المجتمع [و
    تجمع بين المفترق و به أحصيت عدد وزن الجبال و كيل البحار أسألك يا من هو كذلك أن
    تصلي على محمد و آله و أن تفعل بي كذا و كذا و سل حاجتك و منها دعاء أهل البيت
    المعمور و هو يا من أظهر الجميل و ستر القبيح يا من لم يؤاخذ بالجريرة و لم يهتك
    الستر يا عظيم العفو يا حسن التجاوز يا باسط اليدين بالرحمة يا صاحب كل حاجة] نجوا
    [يا واسع المغفرة يا مفرج] فارج [كل كربة يا مقيل العثرات يا كريم الصفح يا عظيم
    المن يا مبتدئا بالنعم قبل استحقاقها يا رباه يا سيداه يا غاية رغبتاه أسألك بك و
    بمحمد و علي و فاطمة و الحسن و الحسين و علي بن الحسين و محمد بن علي و جعفر بن
    محمد و موسى بن جعفر و علي بن موسى و محمد بن علي و علي بن محمد و الحسن بن علي و
    القائم المهدي الأئمة الهادية عليهم السلام أن تصلي على محمد و آل محمد و أسألك يا
    الله] يا الله [أن لا تشوه خلقي بالنار و أن تفعل بي ما أنت أهله و لا تفعل بي ما
    أنا أهله و منها ما رواه معاوية بن عمار عن الصادق ع يا أسمع السامعين و يا أبصر
    الناظرين و يا أسرع الحاسبين و يا أجود الأجودين و يا أكرم الأكرمين صل على محمد و
    آل محمد كأفضل و أجزل و أوفى و أحسن و أجمل و أكمل و أكرم و أطهر و أزكى و أنور و
    أعلى و أبهى و أسنى و أنمى و أدوم و أعم و أبقى ما صليت و باركت و مننت و سلمت و
    ترحمت على إبراهيم و آل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم امنن على محمد و آل محمد كما
    مننت على موسى و هارون و سلم على محمد و آل محمد?كما سلمت على نوح في العالمين
    اللهم و أورد عليه من ذريته و أزواجه و أهل بيته و أصحابه و أتباعه من تقر بهم عينه
    و اجعلنا منهم و ممن تسقيه بكأسه و تورده حوضه في زمرته و اجعلنا تحت لوائه و
    أدخلنا في كل خير أدخلت فيه محمدا و آل محمد و أخرجنا من كل سوء أخرجت منه محمدا و
    آل محمد و لا تفرق بيننا و بين محمد و آل محمد طرفة عين أبدا و لا أقل من لا أكثر
    اللهم صل على محمد و آل محمد و اجعلني معهم في كل عافية و بلاء و اجعلني معهم في كل
    و اجعلني معهم في كل أمن و خوف و اجعلني معهم في كل مثوى و منقلب اللهم أحيني
    محياهم و أمتني لما يريد يا محصي عدد الأنفاس و نقل الأقدام يا من السر عنده علانية
    يا مبدئ يا معيد أسألك ذلك و شدة و رخاء مماتهم و اجعلني معهم في المواقف كلها و
    اجعلني بهم عندك وجيها في الدنيا و الآخرة و من المقربين اللهم صل على محمد و آل
    محمد] و آله [و اكشف عني بهم كل كرب و نفس عني بهم كل هم و فرج عني بهم كل غم و
    اكفني بهم كل خوف و اصرف عني بهم مقادير كل بلاء و سوء القضاء و درك الشقاء و شماتة
    الأعداء اللهم صل على محمد و آله و اغفر لي ذنبي و طيب لي كسبي و قنعني بما رزقتني
    و بارك لي فيه و لا تذهب بنفسي إلى شيء صرفته عني اللهم إني أعوذ بك من دنيا تمنع
    خير الآخرة و من عاجل يمنع خير الأجل و حياة تمنع خير الممات و أمل يمنع خير العمل
    اللهم إني أسألك الصبر على طاعتك و الصبر عن معصيتك و القيام بحقك و أسألك حقائق
    الإيمان و صدق اليقين في المواطن كلها و أسألك العفو و العافية و المعافاة في
    الدنيا و الآخرة عافية الدنيا من البلاء و عافية الآخرة من الشقاء اللهم إني أسألك
    الظفر و السلامة وحلول دار الكرامة اللهم إني أسألك العافية و تمام العافية و الشكر
    على العافية يا ولي العافية اللهم اجعل لي في صلاتي و دعائي رهبة منك و رغبة إليك و
    راحة تمن بها علي اللهم لا تحرمني سعة رحمتك و سبوغ نعمتك و شمول عافيتك و جزيل
    عطاياك و منح مواهبك بسوء ما عندي و لا تجازني بقبيح عملي و لا تصرف بوجهك الكريم
    عني اللهم لا تحرمني و أنا أدعوك و لا تخيبني و أنا أرجوك و لا تكلني إلى نفسي طرفة
    عين أبدا و لا إلى أحد من خلقك فيحرمني و يستأثر علي اللهم إنك تمحو ما تشاء] شئت
    [و تثبت و عندك أم الكتاب أسألك ب آل يس ص و خيرتك من خلقك و صفوتك من بريتك و
    أقدمهم بين يدي حاجتي] حوائجي [و رغبتي إليك اللهم إن كنت كتبتني عندك في أم الكتاب
    شقيا محروما مقترا علي في الرزق فامح من أم الكتاب شقائي و حرماني و أثبتني عندك
    سعيدا مرزوقا فإنك تمحو ما تشاء و تثبت و عندك أم الكتاب اللهم إني لما أنزلت إلي
    من خير فقير و أنا منك خائف و بك مستجير و أنا حقير مسكين أدعوك كما أمرتني فاستجب
    لي كما وعدتني إنك لا تخلف الميعاد يا من قال ادعوني أستجب لكم نعم المجيب أنت يا
    سيدي و نعم الوكيل و نعم الرب و نعم المولى] الولي [و بئس العبد أنا و هذا مقام
    العائذ بك من النار يا فارج الهم و يا كاشف الغم يا مجيب دعوة المضطرين و رحمان
    الدنيا و الآخرة و رحيمهما ارحمني رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك و أدخلني برحمتك
    في عبادك الصالحين الحمد لله الذي قضى عني صلاتي فإن الصلاة كانت على المؤمنين
    كتابا موقوتا ثم قل يا سامع كل صوت يا جامع كل فوت يا بارئ كل نفس بعد الموت يا
    باعث يا وارث يا سيد السادات أي جبار الجبابرة يا ملك الدنيا و الآخرة يا رب
    الأرباب يا ملك الملوك يا بطاش يا ذا [يا] يا إله الآلهة [السادة]
    البطش الشديد يا فعالا بحقك على خيرتك من خلقك و بحقهم الذي أوجبت لهم على نفسك أن
    تصلي على محمد و أهل بيته و أن تمن علي?الساعة الساعة] يا فكاك [بفكاك رقبتي من
    النار و أنجز لوليك و ابن نبيك] وليك [الداعي إليك بإذنك و أمينك في خلقك و عينك في
    عبادك و حجتك على خلقك عليه صلواتك و بركاتك وعده اللهم أيده بنصرك و انصر عبدك و
    قو أصحابه و صبرهم و اجعل لهم من لدنك سلطانا نصيرا و عجل فرجه و أمكنه من أعدائك و
    أعداء رسولك يا أرحم الراحمين ثم قل اللهم إني أسألك بحق محمد و آل محمد براءة من
    النار فاكتب لنا براءتنا و في جهنم فلا تجعلنا و في عذابك و هوانك فلا تبتلنا و من
    الضريع و الزقوم فلا تطعمنا و مع الشياطين في النار فلا تجمعنا و على وجوهنا في
    النار فلا تكبنا و من ثياب النار و سرابيل القطران فلا تلبسنا و من كل سوء لا إله
    إلا أنت يوم القيامة فنجنا و برحمتك في الصالحين فأدخلنا و في عليين فارفعنا و من
    كأس معين و سلسبيل فاسقنا و من الحور العين برحمتك فزوجنا و من الولدان المخلدين
    كأنهم لؤلؤ مكنون فأخدمنا و من ثمار الجنة و لحوم الطير فأطعمنا و من ثياب الحرير و
    السندس و الإستبرق فاكسنا و ليلة القبر فارحمنا و حج بيتك الحرام فارزقنا و سددنا و
    قربنا إليك زلفى و صالح الدعاء و المسألة فاستجب لنا يا خالقنا اسمع لنا و استجب
    منا و إذا جمعت الأولين و الآخرين يوم القيامة فارحمنا يا رب عز جارك و جل ثناؤك و
    لا إله غيرك ثم قل عشرا بالله اعتصمت و بالله أثق و على الله أتوكل ثم قل اللهم إن
    عظمت ذنوبي فأنت أعظم و إن كبر تفريطي فأنت أكبر و إن دام بخلي فأنت أجود اللهم
    اغفر لي عظيم ذنوبي بعظيم عفوك و كبير تفريطي بظاهر كرمك و اقمع بخلي بفضل جودك
    اللهم ما بنا من نعمة فمنك لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك
    الفصل الثامن في تعقيب صلاة العصر إذا سلمت فعقب بما تقدم ذكره عقيب كل فريضة ثم قل
    ما يختص عقيب العصر فعن الصادق ع من استغفر الله تعالى بعد صلاة العصر سبعين مرة
    غفر الله تعالى له سبعمائة ذنب و عن الجواد ع من قرأ القدر عشرا بعد العصر مرت له
    على مثل أعمال الخلائق في ذلك اليوم و كان الكاظم ع يقول بعد العصر أنت الله لا إله
    إلا أنت الأول و الآخر و الظاهر و الباطن و أنت الله لا إله إلا أنت إليك] منك
    [زيادة الأشياء و نقصانها أنت الله لا إله إلا أنت خلقت خلقك بغير معونة من غيرك و
    لا حاجة إليهم أنت الله لا إله إلا أنت منك المشية و إليك البدو أنت الله لا إله
    إلا أنت قبل القبل و خالق القبل أنت الله لا إله إلا أنت بعد البعد و خالق البعد
    أنت الله لا إله إلا أنت تمحو ما تشاء و تثبت و عندك أم الكتاب أنت الله لا إله إلا
    أنت غاية كل شيء و وارثه أنت الله لا إله إلا أنت لا يعزب عنك الدقيق و لا الجليل
    أنت الله لا إله إلا أنت لا تخفى عليك اللغات و لا تتشابه عليك الأصوات كل يوم أنت
    في شأن لا يشغلك شأن عن شأن عالم الغيب و أخفى ديان يوم الدين مدبر الأمور باعث من
    في القبور محيي العظام و هي رميم أسألك باسمك المكنون المخزون الحي القيوم الذي لا
    يخيب من سألك به أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تعجل فرج المنتقم لك من أعدائك و
    أنجز له ما وعدته يا ذا الجلال و الإكرام و تقول تم نورك فهديت فلك الحمد و عظم
    حلمك فعفوت فلك الحمد و بسطت يدك فأعطيت فلك الحمد وجهك أكرم الوجوه و جاهك خير
    الجاه و عطيتك أعظم العطايا لا يجازي ب آلائك أحد و لا يبلغ مدحتك قول قائل و تقول
    اللهم مد لي أيسر أنس العافية و اجعلني في زمرة النبي صلى الله عليه و آله في
    العاجلة و الآجلة و بلغ بي الغاية و اصرف عنى الآفات و العاهات و اقض لي بالحسنى في
    أموري كلها و اعزم لي بالرشاد و لا تكلني إلى نفسي أبدا يا ذا الجلال و الإكرام
    اللهم مد لي في السعة و الدعة و جنبني ما حرمته على و وجه إلى بالعافية و السلامة و
    البركة و لا تشمت بي الأعداء و فرج عنى الكرب و أتمم على نعمتك و أصلح لي الحرث في
    الإصلاح لأجل دنياي و?آخرتي و اجعلني سالما من كل سوء معافا من الضرورة في منتهى
    الشكر و العافية و صلى الله على محمد نبيه و آله و سلم و تقول أستغفر الله الذي لا
    إله إلا هو الحي القيوم الرحمن الرحيم ذو الجلال و الإكرام و أسأله أن يتوب على
    توبة عبد ذليل لا يملك لنفسه نفعا و لا ضرا و لا موتا و لا حيوة و لا نشورا و تقول
    اللهم لا فتنة خاضع فقير بائس مسكين] مستكين [مستجير إني أعوذ بك من نفس لا تقنع و
    بطن لا يشبع و من قلب لا يخشع و من علم لا ينفع و من صلاة لا ترفع و من دعاء لا
    يسمع اللهم إني أسألك اليسر بعد العسر و الفرج بعد الشدة و الرخاء بعد الكربة اللهم
    ما بنا من نعمه فمنك وحدك لا شريك لك لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك ثم ادع
    بدعاء معويه بن عمار الحمد لله رب العالمين و صلى الله على محمد خاتم النبيين و على
    آله الطاهرين اللهم صل على محمد و آل محمد في الليل إذا يغشى و صل على محمد و آل
    محمد في النهار إذا تجلى و صل على محمد و آل محمد في الآخرة و الأولى و صل على محمد
    و آل محمد ما لاح الجديدان و ما اطرد الخافقان و ما حدا الحاديان و ما عسعس ليل و
    ما ادلهم ظلام و ما تنفس صبح و ما أضاء فجر اللهم اجعل محمدا خطيب وفد المؤمنين
    إليك و المكسو حلل الأمان إذا وقف بين يديك و الناطق إذا خرست الألسن بالثناء عليك
    اللهم أعل درجته و ارفع منزلته و أظهر حجته و تقبل شفاعته و ابعثه المقام المحمود
    الذي وعدته و اغفر له ما أحدث المحدثون من أمته بعده اللهم بلغ روح محمد و آل محمد
    منى التحية و السلام و اردد على منهم التحية و السلام يا ذا الجلال و الإكرام و
    الفضل و الإنعام اللهم إني أعوذ بك من مضلات الفتن ما ظهر منها و ما بطن و الإثم و
    البغي بغير الحق و أن أشرك بك ما لم تنزل به سلطانا و أن أقول عليك ما لا أعلم
    اللهم إني أسألك موجبات رحمتك و عزائم مغفرتك و الغنيمة من كل بر و السلامة من كل
    إثم و أسألك الفوز بالجنة و النجاة من النار اللهم صل على محمد و آل محمد و اجعل لي
    في صلاتي و دعائي بركة تطهر بها قلبي و تؤمن بها روعتي و تكشف بها كربي و تغفر بها
    ذنبي و تصلح بها أمري و تغني بها فقري و تذهب بها ضري و تفرج بها همي و تسلى بها
    غمي و تشفي بها سقمي و تؤمن بها خوفي و تجلو بها حزني و تقضى بها ديني و تجمع بها
    شملي و تبيض بها وجهي و اجعل ما عندك خيرا لي اللهم صل على محمد و آل محمد و لا تدع
    لي ذنبا إلا غفرته و لا كربا إلا كشفته و لا خوفا إلا أمنته و لا سقما إلا شفيته و
    لا هما إلا فرجته و لا غما إلا أذهبته و لا حزنا إلا سليته و لا عدوا إلا كفيته و
    لا حاجه إلا قضيتها و لا دعوه إلا أجبتها و لا مسألة إلا أعطيتها و لا أمانة إلا
    أديتها و إلا صرفتها اللهم اصرف عنى من العاهات و الآفات و البليات ما لا أطيق صرفه
    إلا بك اللهم أمسى ظلمي مستجيرا بعفوك و أمست ذنوبي مستجيره بمغفرتك و أمسى خوفي
    مستجيرا بأمانك و أمسى فقري مستجيرا بغناك و أمسى ذلي مستجيرا بعزك و أمسى ضعفي
    مستجيرا بقوتك و أمسى وجهي البالي الفاني مستجيرا بوجهك الدائم الباقي يا كائنا قبل
    كل شيء يا مكون كل شيء صل على محمد و آل محمد و اصرف عنى و عن أهلي و مالي و ولدي و
    أهل حزانتي و إخواني فيك شر كل ذي شر و شر كل جبار عنيد و شيطان مريد و سلطان جائر
    و عدو قاهر و حاسد معاند و باغ مراصد و من شر السامة و الهامة و ما دب في الليل و
    النهار و شر فساق العرب و العجم و فسقه الجن و الإنس و أعوذ بدرعك الحصينة التي لا
    ترام أن تميتني غما أو هما أو مترديا أو هدما أو ردما أو غرقا أو حرقا أو عطشا أو
    شرقا أو صبرا أو ترديا أو أكيل سبع أو في أرض غربة أو ميتة سوء و أمتني على فراشي
    في عافية أو في الصف التي نعت أهله في كتابك فقلت كَأَ نَّهُمْ بُي نْ انٌ
    مَرْصُوصٌ على طاعتك و طاعة رسولك مقبلا على عدوك غير مدبر عنه قائما بحقك غير جاحد
    لآلائك و لا معاندا لأوليائك و لا مواليا لأعدائك يا?كريم اللهم اجعل دعائي في
    المرفوع المستجاب و اجعلني عندك وجيها في الدنيا و الآخرة و من المقربين الذين لا
    خوف عليهم و لا هم يحزنون و اغفر لي و لوالدي و ما ولدا و ما ولدت و ما توالدوا من
    المؤمنين و المؤمنات يا خير الغافرين الحمد لله الذي قضى عني صلاة كانت على
    المؤمنين كتابا موقوتا ثم اسجد سجدتي الشكر و قل فيها ما شئت مما تقدم ثم تدعو
    بدعاء بعد الفراغ من الصلاة و التعقيب فتقول اللهم صل على علي أمير المؤمنين و وال
    من والاه و عاد من عاداه و العن من ظلمه و وثب عليه و اقتل من قتل الحسن و الحسين
    عليهما السلام و العن من شرك في صل على فاطمة بنت رسولك و العن من آذى نبيك فيها و
    صل على رقية و زينب و العن من آذى نبيك فيهما و صل على إبراهيم و القاسم ابني نبيك
    و صل على الأئمة من أهل بيت نبيك أئمة الهدى و أعلام الدين أئمة المؤمنين و على
    ذرية نبيك صلى الله عليه و آله عليهم السلام و رحمة الله و بركاته و ليكن آخر ما
    تدعو به اللهم إني وجهت وجهي إليك و أقبلت بدعائي عليك راجيا إجابتك طامعا في
    مغفرتك طالبا ما وأيت به على نفسك منتجزا وعدك إذ تقول ادْعُوِني أَسْتَجِبْ لَكُمْ
    فصل على محمد و لي و ارحمني و استجب دعائي يا إله العالمين ثم قل يا الله المانع
    قدرته خلقه و المالك بها يدعو دمائهما و آله و أقبل إلي بوجهك سلطانه و المتسلط بما
    في يديه كل مرجو دونك يخيب رجاء راجيه و راجيك مسرور لا يخيب أسألك بكل رضا لك من
    كل شيء أنت فيه و بكل شيء تحب أن تذكر به و بك يا الله فليس يعدلك شيء أن تصلي على
    محمد و آله و أن تحوطني و ولدي و مالي و تحفظني بحفظك و أن تقضي حاجتي في كذا و كذا
    و تقول عند غروب الشمس يا من ختم تشاء] شاء [و فيها] منها [و و اغفر و إخواني
    النبوة بمحمد صلى الله عليه و آله اختم لي في يومي هذا بخير و شهري بخير و سنتي
    بخير و عمري بخير فإذا سقط القرص فأذن للمغرب و قل اللهم إني أسألك بإقبال ليلك و
    إدبار نهارك و حضور صلواتك و أصوات دعائك و تسبيح ملائكتك أن تصلي على محمد و آل
    محمد و أن تتوب علي إنك أنت التواب الرحيم
    الفصل التاسع في تعقيب صلاة المغرب إذا سلمت سبحت تسبيح الزهراء ع و قلت ما مر ذكره
    عقيب كل فريضة فقل إِنَّ ال لّهَ وَ مَلا ئِكَ تَهُ ُيص َُّلونَ عَلَى ال نَّبِيِّ
    يا َي أُّهَا اَّلذِينَ آمَو نُ ا صَ و لُّا عَلَ يْهِ وَ سَلِّمُوا تَسْي لِم اً
    اللهم صل على محمد النبي و على ذريته و على أهل بيته ثم بسمل و حوقل سبعا ثم قل
    ثلاثا الحمد لله الذي يفعل ما يشاء و لا يفعل ما يشاء غيره و عشرا ما شاء الله لا
    قوة إلا بالله أستغفر الله و روي قول البسملة و الحوقلة مائة عقيب الفجر و المغرب
    ثم قل سبحانك لا إله إلا أنت اغفر لي ذنوبي كلها جميعا فإنه لا يغفر الذنوب كلها
    جميعا إلا أنت ثم قل اللهم إني أسألك موجبات رحمتك و عزائم مغفرتك و السلامة في كل
    إثم و الغنيمة من كل بر و النجاة من النار و من كل بلية و الفوز بالجنة و الرضوان
    في دار السلام و جوار نبيك محمد و آله عليهم السلام اللهم ما بنا من نعمة فمنك لا
    إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك قال الطبرسي رحمه الله و الأفضل تأخير التعقيب و
    سجدتي الشكر إلى بعد النوافل قلت و هي أربع يقرأ في الركعتين [الطوسي]
    الأوليين في الأولى بعد الحمد التوحيد ثلاثا و في الثانية بعد الحمد القدر و في
    الركعتين الأخيرتين ما بعد كل ركعتين بمهما] بما [تيسر و يستحب التنفل بين العشاءين
    بركعتي الغفيلة] الغفلة [و سيأتي ذكرهما إن شاء الله
    في الفصل السادس و الثلاثين في صلاة الحوائج ثم يصلي ركعتي الوصية و سيأتي ذكرهما
    إن شاء الله تعالى?في الفصل السابع و الثلاثين ثم تصلي صلاة الأوابين و هي أيضا في
    الفصل السابع و الثلاثين و تدعو بعد المغرب بما رواه معاوية بن عمار عن الصادق ع
    بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد البشير النذير السراج المنير الطهر
    الطاهر الخير الفاضل خاتم أنبيائك و سيد أصفيائك و خالص أخلائك ذي الوجه الجميل و
    الشرف الأصيل و المنبر النبيل و المقام المحمود و المنهل المشهود و الحوض المورود
    اللهم صل على محمد كما بلغ رسالاتك و جاهد في سبيلك و نصح لأمته و عبدك حتى أتاه
    اليقين و صل على محمد و آله الطاهرين الأخيار الأتقياء الأبرار الذين انتجبتهم
    لنفسك و اصطفيتهم من خلقك و أمنتهم على وحيك و جعلتهم خزان علمك و تراجمة وحيك و
    أعلام نورك و حفظة سرك و أذهبت عنهم الرجس و طهرتهم تطهيرا اللهم انفعنا بحبهم و
    احشرنا في زمرتهم و تحت لوائهم و لا تفرق بيننا و بينهم و اجعلني بهم عندك وجيها في
    الدنيا و الآخرة و من المقربين الذين لا خوف عليهم و لا هم يحزنون الحمد لله الذي
    أذهب بالنهار بقدرته و جاء بالليل برحمته خلقا جديدا و جعله لباسا و مسكنا و جعل
    الليل و النهار آيتين ليعلم بهما عدد السنين و الحساب الحمد لله على إقبال الليل و
    إدبار النهار اللهم صل على محمد و آله و أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري و أصلح لي
    دنياي التي فيها معيشتي و أصلح لي آخرتي التي إليها منقلبي و اجعل الحياة لي زيادة
    لي من كل خير و اجعل الموت راحة لي من كل سوء و اكفني أمر دنياي و آخرتي بما كفيت
    به أولياءك و خيرتك من عبادك الصالحين و اصرف عني شرهما و وفقني لما يرضيك عني يا
    كريم أمسينا و الملك لله الواحد القهار و ما في الليل و النهار و هذا الليل و
    النهار خلقان من و اجعل عملي فيهما حتى أعي اللهم إني خلقك فاعصمني فيهما بقوتك و
    لا ترهما جرأة مني على معاصيك و لا ركوبا] مني [لمحارمك مقبولا و سعيي مشكورا و سهل
    لي ما أخاف عسره و سهل لي ما صعب علي أمره و اقض لي ما فيه بالحسنى] فيه الحسنى
    آمني مكرك و لا تهتك عني سترك و لا تنسني ذكرك و لا تحل بيني و بين حولك و قوتك و
    لا تلجئني إلى نفسي قلبي] مسامع [لذكرك و [ طرفة عين أبدا و لا إلى أحد من خلقك يا
    كريم اللهم صل على محمد و آله و افتح وحيك و أتبع كتابك و أصدق رسلك و أومن بوعدك و
    أخاف وعيدك و أوفي بعهدك و أتبع أمرك و أجتنب نهيك اللهم صل على محمد و آله و لا
    تصرف عني وجهك و لا تمنعني فضلك و لا تحرمني] تحرمني [عفوك و اجعلني أوالي أولياءك
    و أعادي أعداءك و ارزقني الرهبة منك و الرغبة إليك و الخشوع و الوقار و التسليم
    لأمرك و التصديق بكتابك و اتباع سنة نبيك محمد صلى الله عليه و آله اللهم إني أعوذ
    بك من نفس لا تقنع و بطن لا يشبع و عين لا تدمع و قلب لا يخشع و صلاة لا ترفع و عمل
    لا ينفع و دعاء لا يسمع و أعوذ بك من سوء القضاء و درك الشقاء و شماتة الأعداء و
    جهد البلاء و عمل لا يرضى و أعوذ بك من الفقر و القهر و الكفر و الوقر و الغدر و
    ضيق الصدر و سوء الأمر و من بلاء ليس لي عليه صبر و من الداء العضال و غلبة الرجال
    و خيبة المنقلب و سوء المنظر في النفس و الأهل و المال و الولد و الدين و عند
    معاينة ملك الموت و أعوذ بالله من إنسان سوء و جار سوء و قرين سوء و يوم سوء و ساعة
    سوء و من شر ما يلج في الأرض و ما يخرج منها و ما ينزل من السماء و ما يعرج فيها و
    من شر طوارق الليل و النهار إلا طارقا يطرق بخير و من شر كل دابة ربي آخذ بناصيتها
    إن ربي على صراط مستقيم فسيكفيكهم الله و هو السميع العليم الحمد لله الذي قضى عني
    صلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا ثم تقول اللهم إني أسألك بحق محمد و آل محمد
    أن تصلي على محمد و أسألك?أن تجعل النور في بصري و البصيرة في ديني و اليقين في
    قلبي و الإخلاص في عملي و السلامة في نفسي و السعة في رزقي و الشكر لك أبدا ما
    أبقيتني ثم اسجد سجدتي الشكر و قل فيهما ما شئت مما تقدم فإذا غاب الشفق فأذن لعشاء
    الآخرة و قل ما تقدم ذكره مما يقال بعد الأذان و الإقامة و ما يقال بعد كل فريضة
    الفصل العاشر في تعقيب العشاء و مما يختص هذه الصلاة أن يقول اللهم إنه ليس لي علم
    بموضع رزقي إلى آخره وسيأتي إن شاء في فصل أدعية الأرزاق و هو العشرون ثم اقرأ
    القدر سبعا و قل اللهم رب السماوات السبع و ما أظلت و رب الأرضين السبع و ما أقلت و
    رب الشياطين و ما أضلت و رب الرياح و ما ذرت اللهم رب كل شيء و إله كل شيء و مليك
    كل شيء أنت الله المقتدر على كل شيء أنت الله الأول فلا شيء قبلك و أنت الله الآخر
    فلا شيء بعدك و أنت الله الظاهر فلا شيء فوقك و أنت الباطن فلا شيء دونك رب جبرئيل
    و ميكائيل و إسرافيل و إله إبراهيم و إسحاق و يعقوب أسألك أن تصلي على محمد و آله و
    أن تولاني برحمتك و لا تسلط علي أحدا من خلقك ممن لا طاقة لي جوارح] جوارحي [بدني
    كما أثنيت الله تعالى [و الأسباط]
    به اللهم إليك فحببني و في الناس فعززني و من شر شياطين الجن و الإنس فسلمني يا رب
    العالمين و صلى الله على محمد و آله ثم قل اللهم بحق محمد و آل محمد صل على محمد و
    آل محمد و لا تؤمنا مكرك و لا تنسنا ذكرك و لا تكشف عنا سترك و لا تحرمنا فضلك و لا
    تحل علينا غضبك و لا تباعدنا من جوارك و لا تنقصنا من رحمتك و لا تنزع منا بركتك و
    لا تمنعنا عافيتك و أصلح لنا ما أعطيتنا و زدنا من فضلك المبارك الطيب الحسن الجميل
    و لا تغير ما بنا من نعمتك و لا تؤيسنا من روحك و لا تهنا بعد كرامتك و لا تضلنا
    بعد إذ هديتنا و هب لنا من لدنك رحمتك إنك أنت الوهاب اللهم اجعل قلوبنا سالمة و
    أرواحنا طيبة و أزواجنا مطهرة و ألسنتنا صادقة و إيماننا دائما و يقيننا صادقا و
    تجارتنا] لن [لا تبور اللهم آتنا في الدنيا حسنة و في الآخرة حسنة و قنا برحمتك
    عذاب النار ثم تقرأ الفاتحة و الإخلاص و المعوذتين و الباقيات الصالحات و تصلي على
    النبي و آله عليهم السلام عشرا عشرا ثم قل اللهم افتح لي أبواب رحمتك و أسبغ علي من
    حلال رزقك و متعني بالعافية] أبدا [ما أبقيتني في سمعي و بصري و جميع اللهم ما بنا
    من نعمتك] نعمة [فمنك لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك يا أرحم الراحمين ثم ادع
    بما رواه معاوية بن عمار عن الصادق ع بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد و
    آل محمد صلاة تبلغنا بها رضوانك و الجنة و تنجينا بها من سخطك و النار اللهم صل على
    محمد و آل محمد و أرني الحق حقا حتى أتبعه و أرني الباطل باطلا حتى أجتنبه و لا
    تجعله علي متشابها فأتبع هواي بغير هدى منك و اجعل هواي تبعا لرضاك و طاعتك و خذ
    لنفسك رضاها من نفسي و اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى
    صراط مستقيم اللهم صل على محمد و آله و اهدني فيمن هديت و عافني فيمن عافيت و تولني
    فيمن توليت و بارك لي فيما أعطيت و قني شر ما قضيت إنك تقضي و لا يقضى عليك و تجير
    و لا يجار عليك تم نورك اللهم فهديت فلك الحمد و عظم حلمك فعفوت فلك الحمد و بسطت
    يدك فأعطيت فلك الحمد تطاع ربنا فتشكر و تعصى ربنا فتغفر و تستر أنت على نفسك
    بالكرم و الجود لبيك و سعديك تباركت و تعاليت لا ملجأ و لا منجى منك إلا إليك لا
    إله إلا أنت سبحانك اللهم و بحمدك عملت سوءا و ظلمت نفسي فاغفر لي و ارحمني و أنت
    أرحم الراحمين لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين لا إله إلا أنت سبحانك
    اللهم و بحمدك?عملت سوءا و ظلمت نفسي فاغفر لي يا خير الغافرين لا إله إلا أنت
    سبحانك اللهم و بحمدك عملت سوءا و ظلمت نفسي فتب علي إنك أنت التواب الرحيم لا إله
    إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين سبحان ربك رب العزة عما يصفون و سلام على
    المرسلين و الحمد لله رب العالمين اللهم صل على محمد و آل محمد و بيتني منك في
    عافية و صبحني منك في عافية و استرني و ارزقني تمام العافية و دوام العافية و الشكر
    على العافية اللهم إني أستودعك نفسي و ذريتي أهلي و مالي و ولدي و أهل حزانتي و كل
    نعمة أنعمت بها علي أو تنعم فصل على محمد و آله و اجعلني في مالي [و منك بالعافية و
    [و ديني]
    كنفك و أمنك و كلاءتك و حفظك و حياطتك و كفايتك و سترك و ذمتك و جوارك و ودائعك يا
    من لا يضيع ودائعه و لا يخيب سائله و لا ينفد ما عنده اللهم إني أدرأ بك في نحور
    أعدائي فكد من كادني و بغى علي اللهم من أرادنا فأرده و من كادنا فكده و من نصب لنا
    عداوة فخذه يا رب أخذ عزيز مقتدر اللهم صل على محمد و آل محمد و اصرف عني من
    البليات و الآفات و العاهات و النقم و لزوم السقم و زوال النعم و عواقب التلف ما
    طغى به الماء لغضبك و ما عتت به الريح عن أمرك و ما أعلم و ما لا أعلم و ما أخاف و
    ما لا أخاف و ما أحذر و ما لا أحذر و ما أنت أعلم به مني اللهم صل على محمد و آل
    محمد و فرج همي و نفس غمي و سل حزني و اكفني ما ضاق به صدري و عيل به صبري و قلت
    فيه حيلتي و ضعفت عنه قوتي و عجزت عنه طاقتي و ردتني فيه الضرورة عند انقطاع الآمال
    و خيبة الرجاءمن المخلوقين إليك فصل على محمد و آل محمد و اكفنيه يا كافيا من كل
    شيء و لا يكفي منه شيء اكفني كل شيء حتى لا يبقى شيء يا كريم اللهم صل على محمد و
    آل محمد و ارزقني حج بيتك الحرام و زيارة قبر نبيك عليه السلام مع التوبة و الندم
    اللهم إني أستودعك نفسي و ديني و أهلي] و ولدي و إخواني و أستكفيك ما أهمني و ما لم
    يهمني و أسألك بخيرتك من خلقك الذي لا يمن به سواك يا كريم الحمد لله الذي قضى عني
    صلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا ثم اسجد سجدتي الشكر و قل فيهما ما شئت مما
    تقدم ثم صل الوتيرة و هما ركعتان منجلوس تعدان بركعة و يتوجه فيهما بما تقدم ذكره و
    يستحب أن تصلي بعد ذلك ركعتين في الأولى الحمد و آية الكرسي و الجحد و في الثانية
    الحمد و التوحيد ثلاث عشرة مرة فإذا سلمت رفعت يديك و قلت اللهم إني أسألك يا من لا
    تراه العيون و لا تخالطه الظنون و لا يصفه الواصفون يا من لا تغيره الدهور و لا
    تبليه الأزمنة و لا تحيله الأمور يا من لا يذوق الموت و لا يخاف الفوت يا من لا
    تضره الذنوب و لا تنقصه المغفرة صل على محمد و آله و هب لي ما لا ينقصك و اغفر لي
    ما لا يضرك و افعل بي كذا و كذا
    الفصل الحادي عشر فيما يعمل عند النوم إذا أوى إلى فراشه فليقل أعوذ بعزة الله و
    أعوذ بقدرة الله و أعوذ بجمال الله و أعوذ بسلطان الله و أعوذ بجبروت الله و أعوذ
    بملكوت الله و أعوذ بدفع الله و أعوذ بجمع الله و أعوذ بملك الله و أعوذ برحمة الله
    و أعوذ برسول الله صلى الله عليه و آله من شر من] ما [خلق و ذرأ و برأ و من شر
    الهامة و السامة و من شر فسقة الجن و الإنس و من شر فسقة العرب و العجم و من شر كل
    دابة في الليل و النهار أنت آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم ثم يقول ثلاثا
    أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه و ثلاثا الحمد لله الذي
    علا فقهر و الحمد لله الذي بطن فخبر و الحمد لله الذي ملك فقدر و الحمد لله الذي
    يحيي الموتى و يميت الأحياء و هو على كل شيء قدير ثم يقول قبل أن يضع جنبه للنوم
    أعيذ نفسي و ديني و أهلي و مالي و ولدي و خواتيم عملي و ما رزقني ربي و حولني بعزة
    الله و عظمة الله و جبروت الله و سلطان الله و رحمة الله و رأفة الله و غفران الله
    و قوة الله و قدرة الله و جلال الله و بصنع الله و أركان الله و?بجمع الله و برسول
    الله و قدرة الله على ما يشاء من شر السامة و الهامة و من شر الجن و الإنس و من شر
    كل ما دب على الأرض و ما يخرج منها و ما ينزل من السماء و ما يعرج فيها و من شر كل
    دابة ربي آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم و هو على كل شيء قدير و لا حول و لا
    قوة إلا بالله العلي العظيم فإذا أراد النوم فليتوسد يمينه و ليقل بسم الله وضعت
    جنبي لله على ملة إبراهيم و دين محمد صلى الله عليه و آله و ولاية من افترض الله
    طاعته ما شاء الله كان و ما لم يشأ لم يكن ثم يسبح تسبيح الزهراء ع و يقرأ التوحيد
    و المعوذتين ثلاثا و القدر إحدى عشرة مرة و آيتي السخرة و الشهادة ثم يقول لا إله
    إلا الله وحده لا شريك له له الملك و له الحمد يحيي و يميت و هو حي لا يموت بيده
    الخير و هو على كل شيء قدير ثم يقول أعوذ بالله الذي يمسك السماء أن تقع على الأرض
    إلا بإذنه من شر ما خلق و ذرأ و برأ و أنشأ و صور و من شر الشيطان و شركه و نزغه و
    من شر شياطين الإنس و الجن و أعوذ بكلمات الله التامة من شر السامة و الهامة و
    اللامة و الخاصة و العامة و من شر ما يلج في الأرض و ما يخرج منها و ما ينزل من
    السماء و ما يعرج فيها و من شر طوارق الليل و النهار إلا و على الله توكلت و هو
    حسبي و نعم الوكيل ثم يقول ثلاثا يفعل الله ما بَيْنَ ش َرِيكٌ ف ِي ا لْمُلْكِ وَ
    لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ وَ كَ بِّرْهُ تَكْ ي بِر اً مشبع [أستغيث]
    طارقا يطرق بخير بالله الرحمن استعنت و يحكم ما يريد بعزته قال الشهيد رحمه الله في
    نفليته و تختص العشاء بقراءة الواقعة قبل نومه لأمن الفاقة و قال لِلّهِ الَّذِي
    لَمْ يَتَّخِذْ وََلد اً وَ لَمْ يَكُنْ لَهُ يشاء بقدرته و ليقل عند النوم يا من
    يمسك السماوات و الأرض أن تزولا و لئن زالتا إن أمسكهما من أحد من بعده إنه كان
    حليما غفورا صل على محمد و آل محمد و أمسك عنا السوء إنك على كل شيء قدير ليأمن
    سقوط البيت و عن النبي ص أنه من قرأ التكاثر عند نومه وقي فتنة القبر و من يتفزع
    بالليل فليقرأ إذا أوى إلى فراشه المعوذتين و آية الكرسي و من خاف اللصوص فليقرأ
    عند منامه قُلِ ادْعُوا ال لّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمنَ ?ا أَ ي ما تَدْعُوا فَ
    لَهُ ا لْأَسْماءُ ا لْحُسْنى وَ لا تَجْهَرْ ِبص َلا تِكَ وَ لا تُ خ ا فِتْ ب ِها
    وَ ا بْتَغِ
    ذ لِكَ سَي بًِلا وَ قُلِ ا لْحَمْدُ و من خاف الأرق فليقل عند منامه سبحان الله
    ذي الشأن دائم السلطان عظيم البرهان كل يوم هو في شأن ثم يقول يا البطون الجائعة و
    يا كاسي الجنوب العارية و يا مسكن العروق الضاربة و يا منوم العيون الساهرة سكن
    عروقي الضاربة و آذن لعيني نوما عاجلا و من خاف الاحتلام فليقل عند منامه اللهم إني
    أعوذ بك من الاحتلام و من شر الأحلام و أن يلعب بي الشيطان في اليقظة و المنام و من
    أراد رؤيا ميته في منامه فليقل اللهم أنت الحي الذي لا يوصف و الإيمان يعرف منه منك
    بدت الأشياء و إليك تعود ما أقبل منها كنت ملجأه و منجاه و ما أدبر منها لم يكن له
    ملجأ و لا منجى منك إلا إليك فأسألك بلا إله إلا أنت و أسألك ببسم الله الرحمن
    الرحيم و بحق حبيبك محمد صلى الله عليه و آله سيد النبيين و بحق علي خير الوصيين و
    بحق فاطمة سيدة نساء العالمين و بحق الحسن و الحسين اللذين جعلتهما سيدي شباب أهل
    الجنة عليهم أجمعين السلام أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تريني ميتي في الحال
    التي هو فيها قاله الشيخ الطوسي في متهجده و رأيت بخط الشهيد رحمه الله أنه من أراد
    أن يرى ما يشاء في نومه فليضطجع على جانبه الأيمن و يقرأ الشمس و الليل و الجحد و
    الإخلاص و المعوذتين ثم يقول اللهم أرني في منامي كذا و اجعل لي من أمري فرجا و
    مخرجا ليلة و إلا فثلاث ليال و آكده سبع فإنه يرى إن شاء الله ما يريد و رأيت في
    كتاب خواص القرآن أنه من ابتلي بمرض و عسر عليه برؤه فليتطهر و ليلبس أطهر ثيابه و
    ينام على فراش طاهر و لا تبيتن عنده امرأة و يقرأ أ لم نشرح خمس عشرة مرة و كذلك
    الضحى و يسأل الله أن يبين له دواءه فإنه يرشد إليه إن شاء الله و رأيت بخط الشهيد
    رحمه الله قال وجدت في كتاب الفرج?بعد الشدة للقاضي التنوخي ما هذه صورته و ما أعجب
    هذا الخبر فإني وجدته في عدة كتب بأسانيد و غير أسانيد على اختلاف في الألفاظ و
    المعنى قريب و أنا أذكر أصحها عندي وجدت في كتاب محمد بن جرير الطبري الذي سماه
    كتاب الآداب الحميدة نقلته بحذف الإسنادعن الحارث بن روح عن أبيه عن جده أنه قال
    لبنيه يا بني إذا دهمكم أمر أو أهمكم فلا يبيتن أحدكم إلا و هو طاهر على فراش و
    لحاف طاهرين و لا يبيتن و معه امرأة ثم ليقرأ و الشمس سبعا و الليل سبعا ثم ليقل
    اللهم اجعل لي من أمري هذا فرجا و مخرجا فإنه يأتيه آت في أول ليلة أو في الثالثة
    أو في الخامسة و أظنه قال أو في السابعة يقول له المخرج مما أنت فيه كذا قال أنس
    فأصابني وجع في رأسي لم أدر كيف آتي له ففعلت أول ليلة فأتاني اثنان فجلس أحدهما
    عند رأسي و الآخر عند رجلي ثم قال أحدهما للآخر جسه فلما انتهى إلى موضع من رأسي
    قال احتجم هاهنا و لا تحلق و لكن اطله بغراء ثم التفت إلي أحدهما أو كلاهما و قال
    لي كيف و لو ضممت إليهما التين و الزيتون قال فاحتجمت و رأيت في بعض كتب أصحابنا
    أنه من أراد رؤية أحد من سماواتك] سمائك [لمن فبرأت و أنا فلست أحدث به أحدا إلا و
    حصل له] به [الشفاء الأنبياء و الأئمة ع أو الناس أو الوالدين في نومه فليقرأ و
    الشمس و الليل و القدر و الجحد و الإخلاص و المعوذتين ثم يقرأ الإخلاص مائة مرة و

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 17, 2018 12:26 pm