شبابي اجتماعي ثقافي علمي


    المصباح الجزء الخامس

    شاطر

    مهند الباشا
    Admin

    عدد المساهمات : 115
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    العمر : 28

    المصباح الجزء الخامس

    مُساهمة  مهند الباشا في السبت أبريل 17, 2010 5:22 pm

    المصباح(الجزء الخامس)

    فلاحا و آخره نجاحا الحمد لله فالق الإصباح سبحان الله رب المساء و الصباح اللهم
    صبح آل محمد] محمد و آل محمد [ببركة و سرور و قرة عين و أمن و رزق واسع اللهم إنك
    تنزل في الليل و النهار ما تشاء فأنزل علي و على أهل بيتي من بركة السماوات و الأرض
    رزقا واسعا تغنيني به عن جميع خلقك ثم قم فصل ركعتي الفجر و يمتد وقتهما إلى أن
    تطلع الحمرة فإن طلعت فالفرض أولى ثم يقضيان بعد ذلك و تقرأ في الأولى بالحمد و
    الجحد و في الثانية بالحمد و التوحيد ثم أذن للفجر و اسجد إذا طلع الفجر الثاني و
    قل لا إله إلا أنت ربي سجدت لك ربي خاضعا خاشعا ثم ارفع رأسك و قل اللهم إني أسألك
    بإقبال نهارك و إدبار ليلك إلى آخره و قد مر ذكره في الفصل الثامن ثم قل سبحان من
    لا تبيد معالمه إلى آخره المذكور في أوائل الفصل الثالث و بعد الإقامة اللهمرب هذه
    الدعوة التامة إلى آخره قد مر في أوائل الفصل الثالث ثم يتوجه للفرض على ما تقدم
    شرحه و يستحب أن تقنت في الفجر بكلمات الفرج ثم قل عقيبها يا الله الذي ليس كمثله
    شيء و هو السميع العليم أسألك أن تصلي على محمد و آل محمد و عجل فرجهم اللهم من كان
    أمسى و أصبح ثقته و رجاؤه غيرك فأنت ثقتي و رجائي في الأمور كلها يا أجود من سئل و
    يا أرحم من استرحم ارحم ضعفي و قلة حيلتي و امنن علي بالجنة طولا منك و فك رقبتي من
    النار و عافني في نفسي و في جميع أموري كلها برحمتك يا أرحم الراحمين فإذا سلمت
    عقبت بما تقدم ذكره عقيب كل فريضة ثم قل ما يختص هذا الموضع اللهم صل على محمد و
    آله و اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم ثم قل
    سبحان الله و الحمد لله و لا إله إلا الله و الله أكبر و لا حول و لا قوة إلا بالله
    زنة عرشه و مثله و مداد كلماته و مثله و عدد خلقه و مثله و ملء سماواته و مثله و
    ملء أرضه و مثله و عدد ما أحصى كتابه و مثله و عدد ذلك أضعافا مضاعفة لا يحصي
    تضاعيفها أحد غيره و مثله ثم قل أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك
    و له الحمد يحيي و يميت و هو حي لا يموت بيده الخير و هو على كل شيء قدير عشرا و
    عشرا سبحان الله العظيم و بحمده و أستغفر الله و أسأله من فضله و عشرا سبحان الله
    العظيم و بحمده و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم و عشرا اللهم صل على محمد
    و آل محمد بأفضل صلواتك و بارك عليهم بأفضل بركاتك و السلام عليهم و على أرواحهم و
    أجسادهم و رحمة الله و بركاته و عشرا اللهم يسر لنا ما نخاف عسره و سهل لنا ما نخاف
    حزونته و نفس عنا ما نخاف كربته و اكشف عنا ما نخاف غمه و اصرف عنا ما نخاف بليته
    يا أرحم الراحمين و عشرا اللهم لا تنزع مني صالحا أعطيتنيه أبدا و لا تردني في سوء
    استنقذتني منه أبدا و لا تشمت بي عدوا و لا حاسدا أبدا و لا تكلني إلى نفسي طرفة
    عين أبدا و عشرا اللهم ما أصبحت بي من نعمة أو عافية في دين أو دنيا فمنك وحدك لا
    شريك لك لك الحمد و لك الشكر بها علي يا رب حتى ترضى و بعد الرضا ثم اقرأ الفاتحة و
    المعوذتين و التوحيد و القدر و آية الكرسي عشرا عشرا الحمد لله و أستغفر الله عشرا
    أستغفر الله و أتوب إليه مائة أستجير بالله من النار و أسأله الجنة مائة أسأل الله
    الحور العين مائة اللهم صل على محمد و آل محمد و عجل فرجهم مائة الباقيات?الصالحات
    مائة ما شاء الله كان لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم مائة اللهم قد رضيت
    بقضائك و سملت لأمرك اللهم اقض لي بالحسنى و اكفني ما أهمني مائة فأن لم يمكنك ذلك
    فعشرا فثلاثا ثم قل اللهم مقلب القلوب إلى آخره و قد مر قريبا من أول الفصل الرابع
    ثم قل أعيذ نفسي و أهلي و مالي و ولدي و ما رزقني ربي و جميع من يعنيني أمره بالله
    الذي لا إله إلا هو الحي القيوم إلى آية ثم تقرأ آية السخرة و هي إِنَّ رَبَّكُمُ
    اسْو تَ ى رَبُّ رَحْمَتَ ا لْ بَحْرُ رَبِّهِ أَط قْ ارِ ق لِاءَ الدُّي ا نْ ل
    عََى تَ نْ تَصِرانِ ا لْمُؤْمِنُ ما ف ِي ثُمَّ عَلَى ال لّهُ ط َمَع اً إِنَّ لَ
    نَفِدَ وَ مِنْ ا أَ يّم رَبِّي وَ لَهُمْ عَذابٌ وَ سَلامٌ ف َلا لَعَلَّهُمْ
    َيَتف َكَّرُونَ السَّلامُ يُسَبِّحُ لَهُ سِتَّةِ ب تَ ارَكَ خ َوْف اً زَيَّنَّا
    السَّماءَ تَ نْفُذُوا نُ ح اسٌ ا لْأَرْضَ ف ِي ا لْأَمْرُ دُحُور اً ل لِّناسِ وَ
    لِكَ م لِاتِ اْلق ُدُّوسُ ا لْحُسْنى ا لْخَ لْقُ مِداد اً واحِدٌ فَمَنْ كانَ
    يَرْجُوا ا لْمَشارِقِ ِن إّا ا لْعِزَّةِ عَمّا َيصِف ُونَ ن َض ْرِبُها ا
    لْمَلِكُ السَّماواتِ وَ لَهُ الرَّحْمنِالرَّحِيمِ وَ الصَّاّفاتِ صَفًّا إِنِ
    اسْتَطَعْتُمْ أَنْ ا لْأَسْماءُ أ َلا بَعْدَ إِصْلاحِها وَ ادْعُوهُ ا لْ بَحْرُ
    ل إِهُكُمْ ِإلهٌ ال لّهِ مِنْ كُلِّ جانِب ا لْإِنْسِ شُواظٌ مِنْ نار وَ ا
    لْأَمْثالُ هُوَ لَهُ أَم نَّا رَبِّكَ رَبِّ وَ عَلَ يْكُما لا ِإلهَ ِل إّا ا
    لْمُصَوِّرُ خَ لَقَ ا لْأَرْضِ وَ تِلْكَ إِلَيَّ وَ ما بَيْنَهُما وَ رَبُّ وَ
    ُيق ْذ َُفونَ سُح بْانَ ا لْجِنِّ ال لّهِ الَّذِي اَّلذِي ا لْأَعْلى خَشْ يَةِ
    ال لّهُ ا ب لْ ارِئُ ال لّهُ
    وَ الُّنجُومَ مُسَخَّرات بِأَمْرِهِ تُفْسِدُوا ف ِي ا لْأَرْضِ ا لْمَلَإِ مِنْ
    ال لّهُ لْ اخ ا لِقُ ا لْقَمَرَ بَشَرٌ مِثْ لُكُمْ ي ُو حى مَُتص َدِّع اً هُوَ
    وَ الشَّمْسَ وَ ن أَا آلاءِ رَبِّكُما تُكَذِّبانِ يُرْسَلُ إِم نَّا و عشر آيات
    من أول الصافات بِسْمِ رَبُّ السَّماواتِ وَ و ثلث آيات من آخرها فَ بِأَيِّ خاشِع
    اً قُلْ أحَد اً لا َيسَّمَّعُونَ ِل إَى لَرَأَ يْتَهُ حَي ثِث اً إِنَّهُ لا
    يُحِبُّ اْلمُعَْتدِينَ وَ لا مَدَد اً و لَ احِدٌ ثا قِبٌ وَ الشَّهادَةِ هُوَ
    الرَّحْمنُ الرَّحِيمُ هُوَ ال لّهِ عَمّا ُيش ْرِك ُونَ يَطْ لُ بُهُ خُفْ يَةً
    بِمِثْ لِهِ إِنَّ ِإلهَكُمْ شِهابٌ ا لْغَ يْبِ سُح بْانَ ن الَّها رَ فَأَ تْ
    بَعَهُ تْنف ُذ ُونَ ِل إّا ِس بُلْطان وَ جِن ا ئْ ذِك ْر اً مِنْ كُلِّ شَيْطان
    مارِد لا عا لِمُ ال لَّيْلَ تض َرُّع اً رَبِّي وَ لَوْ وَ لا يُشْرِكْ بِعِبادَةِ
    رَبِّهِ حِف ْظ اً ا لْخَطْفَةَ لِلّهِ رَبِّ الْعالَمِينَ و ثلاث آيات من الرحمن
    يا مَعْشَرَ فا نْفُذُوا هذَا الْقُرْآنَ عَلى جَبَل هُوَ ا لْمُتَكَ بِّرُ وَ هُوَ
    اْلعَزِيزُ اْلحَكِيمُ ثم قل ثلاثا الحمد لله الذي أذهب بالليل بقدرته و جاء
    بالنهار برحمته خلقا جديدا و ا لْعَرْشِ ُغ يْشِي الْعالَمِينَ ادْعُوا رَبَّكُمْ
    قرِيبٌ مِنَاْلمُحْسِِنينَ من سورة الأعراف و آيتين من آخر الكهف قُلْ لَوْ كانَ كَ
    م لِاتُ صاِلح اً فالّتا ي لِاتِ أَ نْزَ ن ا لْ وَ ا لْحَمْدُ ا لْأَرْضِ ا
    لْأَرْضِ ال لّهِ تَ نْفَدَ عَمَلًا ز َجْر اً مَنْ خَطِفَ اْلعَزِيزُ اْلجَّبارُ
    قَ بْلَ أَنْ فَ لْ يَعْمَلْ فالز ّاجِراتِ بِزِيَنة ا لْكَواكِبِ واصِبٌ ِل إّا
    الْمُرْسَلِينَ وَ السَّماواتِ وَ و آخر الحشر لَوْ هُوَ ال لّهُ الَّذِي لا ِإلهَ
    ِل إّا ا لْمُهَيْمِنُ السَّماواتِ وَ نحن منه في عافية و رحمة سبحان الله إن كان
    وعد ربنا لمفعولا ثم قل بسم الله الرحمن الرحيم اللهم إني أسألك و لا أسأل أحدا
    غيرك بحق هذه الأسماء المباركة اللهم بألف الابتداء بباء البهاء بتاء التأليف بثاء
    الثناء بجيم الجلال بحاء الحمد بخاء الخفاء بدال الدوام بذال الذكر براء الربوبية
    بزاء الزيادة بسين السلامة بشين الشكر بصاد الصبر بضاد الضوء بطاء الطول بظاء
    الظلام بعين العفو بغين الغفران بفاء الفردانية بقاف القدرة بكاف الكلمة التامة
    بلام اللوح بميم الملك بنون النور بهاء الهيبة بواو الوحدانية بلام ألف لا إله إلا
    أنت بياء يا ذا الجلال و الإكرام اللهم إني أسألك يا من لا تضجره مسألة السائلين يا
    من هو خبير بما تخفي الضمائر و تكن منه الصدور أسألك بما سميت به نفسك أن تصلي على
    محمد و آل محمد و أن تجعل لي من كل هم فرجا و من كل ضيق مخرجا و من كل عسر يسرا و
    إلى كل خير سبيلا برحمتك يا أرحم الراحمين ثم ادع بما رواه معاوية بن عمار فتقول
    بسم الله الرحمن الرحيم و صلى الله على محمد و على أهل بيته الطاهرين الأخيار
    الأتقياء الأبرار الذين أذهب الله عنهم الرجس و طهرهم تطهيرا و أفوض أمري إلى الله
    و ما توفيقي إلا بالله عليه توكلت و من يتوكل على الله فهو حسبه إن الله بالغ أمره
    ما شاء الله كان و ما لم يشأ لم يكن حسبنا الله و نعم الوكيل و أعوذ بالله السميع
    العليم من الشيطان الرجيم و من همزات الشياطين و أعوذ بك رب أن يحضرون و لا حول و
    لا قوة إلا بالله العلي العظيم الحمد لله رب العالمين كثيرا كما هو أهله و مستحقه و
    كما ينبغي لكرم وجهه و عز جلاله على إدبار الليل و إقبال النهار?الحمد لله الذي
    أذهب بالليل مظلما بقدرته و جاء بالنهار مبصرا برحمته خلقا جديدا و نحن في عافيته و
    سلامته و ستره و كفايته و جميل صنعه مرحبا بخلق الله الجديد و اليوم العتيد و الملك
    الشهيد مرحبا بكما من ملكين كريمين و حياكما الله من كاتبين حافظين أشهدكما فاشهدا
    لي و اكتبا شهادتي هذه معكما حتى ألقى بها ربي أني أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا
    شريك له و أشهد أن محمدا عبده و رسوله أرسله بالهدى و دين الحق ليظهره على الدين
    كله و لو كره المشركون و أن الدين كما شرع كما وصف و القول كما حدث و أن الله هو
    الحق المبين و الرسول حق و القبر حق و القرآن حق الصراط حق و الميزان بعده] و مسألة
    [منكر و نكير في القبر حق و البعث حق] و النشور حق [و و الإسلام و الموت حق و
    مساءلة] و حق و الجنة حق] و النار حق [و الساعة آتية لا ريب فيها و أن الله باعث من
    في القبور فصل على محمد و آل محمد و اكتب اللهم شهادتي عندك مع شهادة أولي العلم بك
    و من أبى أن يشهد لك بهذه الشهادة و زعم أن لك ندا أو لك ولدا أو لك صاحبة أو لك
    شريكا أو معك خالقا أو رازقا] فإني بريء منهم [لا إله إلا أنت تعاليت عما يقول
    الظالمون علوا كبيرا فاكتب اللهم شهادتي مكان شهادتهم و أحيني على ذلك و أمتني
    عليه] و ابعثني عليه [و أدخلني برحمتك في عبادك الصالحين اللهم صل على محمد و آل
    محمد و صبحني منك صباحا صالحا مباركا ميمونا لا خازيا و لا فاضحا اللهم صل على محمد
    و آله و اجعل أول يومي هذا صلاحا و أوسطه فلاحا و آخره نجاحا و أعوذ بك من يوم أوله
    فزع و أوسطه جزع و آخره وجع اللهم صل على محمد و آله و ارزقني خير يومي هذا و خير
    ما فيه و خير ما قبله و خير ما أعوذ بك من شره و شر ما بعده [اللهم صل على محمد و
    آله و افتح لي باب كل خير فتحته على أحد من أهل الخير و لا تغلقه عني أبدا و أغلق
    عني باب كل شر فتحته على أحد من أهل الشر و لا تفتحه علي أبدا اللهم صل على محمد و
    آله و اجعلني مع محمد و آل محمد في كل موطن و مشهد و مقام و محل و مرتحل و في كل
    شدة و رخاء و عافية و بلاء اللهم صل على محمد و آله و اغفر لي مغفرة عزما جزما لا
    تغادر] لي [ذنبا و لا خطيئة و لا إثما اللهم إني أستغفرك من كل ذنب تبت إليك منه ثم
    عدت فيه و أستغفرك لما أعطيتك من نفسي ثم لم أف لك به و أستغفرك لما أردت به وجهك
    فخالطه ما ليس لك فصل على محمد و آله و اغفر لي يا رب و لوالدي و ما ولدا و ما ولدت
    و ما توالدوا] و ما توالدا [من المؤمنين و المؤمنات الأحياء منهم و الأموات و
    لإخواننا الذين سبقونا بالإيمان و لا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رءوف
    رحيم الحمد لله الذي قضى عني صلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا و لم يجعلني من
    الغافلين ثم ادع بدعاء علي بن الحسين ع و هو من أدعية الصحيفة الكاملة الحمد لله
    الذي خلق الليل و النهار بقوته و ميز بينهما بقدرته و جعل لكل واحد منهما حدا
    محدودا و أمدا موقوتا ممدودا يولج كل واحد منهما في صاحبه و يولج صاحبه فيه بتقدير
    منه للعباد فيما يغذوهم به و ينشئهم عليه فخلق لهم الليل ليسكنوا فيه من حركات
    التعب و نهضات النصب و جعله لباسا ليلبسوا] فيه من راحته و منامه فيكون ذلك لهم
    حماما و قوة و لينالوا به لذة و شهوة و خلق لهم النهار مبصرا ليبتغوا فيه من فضله و
    [ ليتسببوا إلى رزقه و يسرحوا في أرضه طلبا لما فيه نيل العاجلة من دنياهم و درك
    الأجل في أخراهم بكل ذلك يصلح شأنهم?و يبلوا أخبارهم و ينظر كيف هم] فيه [في أوقات
    طاعته و منازل فروضه و مواقع أحكامه ليجزي الذين أساءوا بما عملوا و يجزي الذين
    أحسنوا بالحسنى اللهم فلك الحمد على ما فلقت لنا من الإصباح و متعتنا به من ضوء
    النهار و بصرتنا به من مطالب الأقوات و وقيتنا فيه من طوارق الآفات أصبحنا و أصبحت
    الأشياء كلها بجملتها لك سماؤها و أرضها و ما بثثت في كل واحد منهما ساكنه و متحركه
    و مقيمه و شاخصه و ما علا في الهواء و ما كن تحت الثرى أصبحنا في قبضتك يحوينا ملكك
    و سلطانك و تضمنا مشيتك و نتصرف عن أمرك و نتقلب في تدبيرك ليس لنا من الأمر إلا ما
    قضيت و لا من الخير إلا ما أعطيت و هذا يوم حادث جديد و هو علينا شاهد عتيد إن
    أحسنا ودعنا بحمد و إن أسأنا فارقنا بذم اللهم صل على محمد و آله و ارزقنا حسن
    مصاحبته و اعصمنا من سوء مفارقته بارتكاب جريرة أو اقتراف صغيرة أو كبيرة اللهم صل
    على محمد و آله و أجزل لنا فيه من الحسنات و أخلنا فيه من السيئات و املأ لنا ما
    بين طرفيه حمدا و شكرا و أجرا و ذخرا و فضلا و إحسانا اللهم] صل على محمد و آله [و
    يسر على الكرام الكاتبين مئونتنا و املأ لنا من حسناتنا صحائفنا و لا تخزنا عندهم
    بسوء أعمالنا اللهم اجعل لنا في كل ساعة من ساعاته حظا من عبادتك و نصيبا من شكرك و
    شاهد صدق من ملائكتك اللهم صل على محمد و آله و احفظنا فيه من بين أيدينا و من
    خلفنا و عن أيماننا و عن شمائلنا و من جميع نواحينا حفظا عاصما من معصيتك هاديا إلى
    طاعتك مستعملا لمحبتك اللهم صل على محمد و آله و وفقنا في يومنا هذا و ليلتنا هذه و
    في جميع أيامنا و ليالينا لاستعمال الخير و هجران الشر و شكر النعم و اتباع السنن و
    مجانبة البدع و الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر و حياطة الإسلام و انتقاص الباطل
    و إذلاله و نصرة الحق و إعزازه و إرشاد الضال و معاونة الضعيف و إدراك اللهيف اللهم
    صل على محمد و آله و اجعله أيمن يوم عهدناه و أفضل صاحب صحبناه و خير وقت ظللنا فيه
    و اجعلنا من أرضى ممن مر عليه الليل و النهار من جملة خلقك أشكرهم لما أوليت من
    نعمك و أقومهم بما شرعت من شرائعك و أوقفهم عما حذرته] حذرت [من نهيك اللهم إني
    أشهدك و كفى بك شهيدا و أشهد سماءك و أرضك و من أسكنتهما من ملائكتك و سائر خلقك في
    يومي هذا و ساعتي هذه و ليلتي و مستقري هذا أني أشهد أنك أنت الله الذي لا إله إلا
    أنت قائم بالقسط عدل في] با [الحكم رءوف بالعباد مالك الملك رحيم بالخلق و أن محمدا
    صلى الله عليه و آله عبدك و رسولك و خيرتك من خلقك حملته رسالتك فأداها و أمرته
    بالنصح لأمته فنصح لها اللهم فصل على محمد و آله أكثر ما صليت على أحد من خلقك و
    آته عنا أفضل ما آتيت أحدا من عبادك و اجزه عنا أفضل و أكرم ما جزيت أحدا من
    أنبيائك عن أمته إنك أنت المنان بالجسيم الغافر للعظيم و أنت أرحم من كل رحيم و صلى
    الله على] و صل على [محمد و آله الطيبين الطاهرين الأخيار الأنجبين ثم ادع بهذا
    الدعاء] اللهم صل على محمد و آله [بسم الله الرحمن الرحيم بسم الله خير الأسماء بسم
    الله رب الأرض و السماء بسم الله الذي لا يضر مع اسمه سم و لا داء بسم الله أصبحت و
    على الله توكلت بسم الله على قلبي و نفسي بسم الله على ديني و عقلي بسم الله على
    أهلي و مالي بسم الله على ما أعطاني ربي] بسم الله الكافي بسم الله الشافي بسم الله
    المعافي [بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض و لا في السماء و هو السميع
    العليم الله الله] الله [ربي] حقا [لا أشرك به شيئا الله أكبر الله أكبر و] الله
    [أعز و أجل مما?لا إله غيرك اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي و من ملائكة السماوات
    العلى [و ملائكة الأرضين أسماؤك [و أهله يا أرحم الراحمين اللهم صل على محمد و آل
    محمد و الهواء] و تقدست مما] ما [أنت أخاف و أحذر عز جارك و جل ثناؤك] و شر كل
    سلطان شديد و من شر كل شيطان مريد و من شر كل جبار عنيد و من شر قضاء السوء و من شر
    كل دابة أنت آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم و أنت] و هو [على كل شيء حفيظ إن
    وليي الله الذي نزل الكتاب و هو يتولى الصالحين فإن تولوا فقل حسبي الله لا إله إلا
    هو عليه توكلت و هو رب العرش العظيم ثم ادع بالدعاء المعروف بدعاء الحريق و هو
    اللهم إني أصبحت أشهدك و كفى بك شهيدا و أشهد ملائكتك و حملة عرشك و سكان سبع
    سماواتك و أنبياءك و رسلك و ورثة أنبياءك و رسلك و الصالحين من عبادك و جميع خلقك
    فاشهد لي و أهله يا أرحم الراحمين اللهم صل على محمد و آل محمد و صل على أبينا آدم
    و أمنا أرضيك] أرضك [و كفى بك شهيدا إني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت المعبود
    وحدك لا شريك لك و أن محمدا صلى الله عليه و آله عبدك و رسولك و أن كل معبود] يعبد
    [مما دون عرشك إلى قرار أرضك السابعة السفلى باطل مضمحل ما خلا وجهك الكريم فإنه
    أعز و أكرم و أجل و أعظم من أن يصف الواصفون كنه جلاله أو تهتدي القلوب إلى كنه
    عظمته يا من فاق مدح المادحين فخر مدحه و عدا وصف الواصفين م آثر حمده و جل عن
    مقالة الناطقين تعظيم شأنه صل على محمد و آل محمد و افعل بنا ما أنت أهله يا أهل
    التقوى و أهل المغفرة ثلاثا ثم تقول لا إله إلا الله وحده لا شريك له سبحان الله و
    بحمده أستغفر الله و أتوب إليه ما شاء الله و لا قوة إلا بالله هو الأول و الآخر و
    الظاهر و الباطن له الملك و له الحمد يحيي و يميت و يميت و يحيي و هو حي لا يموت
    بيده الخير و هو على كل شيء قدير إحدى عشرة مرة ثم تقول سبحان الله و الحمد لله و
    لا إله إلا الله و الله أكبر] أستغفر الله و أتوب إليه ما شاء الله لا حول و لا قوة
    إلا بالله [الحليم الكريم العلي العظيم الرحمن الرحيم الملك القدوس الحق المبين عدد
    خلقه و زنة عرشه و ملء سماواته و أرضه] أرضيه [و عدد ما جرى به قلمه و أحصاه كتابه]
    و مداد كلماته [و رضى نفسه إحدى عشرة مرة ثم قل اللهم صل على محمد و أهل بيت و صل
    على جبرئيل و ميكائيل و إسرافيل و حملة عرشك أجمعين و الملائكة المقربين اللهم صل
    عليهم مما] ما [أنت محمد المباركين جميعا حتى تبلغهم الرضا و تزيدهم بعد الرضا صل
    على ملك الموت و أعوانه و صل على رضوان و خزنة الجنان و صل على مالك و خزنة النيران
    اللهم صل عليهم حتى تبلغهم الرضا و تزيدهم بعد الرضا مما أنت أهله يا أرحم الراحمين
    اللهم صل على الحفظة الكرام الكاتبين و [جميعا]
    السفرة الكرام البررة و الحفظة لبني آدم و صل على ملائكة السفلى و ملائكة الليل و
    النهار و الأرض و الأقطار و البحار و الأنهار و البراري و الفلوات و القفار و
    الأشجار [و صل على ملائكتك الذين أغنيتهم عن الطعام و الشراب بتسبيحك و] تقديسك [و
    عبادتك اللهم صل عليهم حتى تبلغهم الرضا و تزيدهم بعد الرضا حواء و ما ولدا من
    النبيين و الصديقين و الشهداء و الصالحين اللهم صل عليهم حتى تبلغهم الرضا و تزيدهم
    بعد الرضا مما أنت أهله يا أرحم الراحمين اللهم صل على محمد و أهل بيته الطيبين
    الطاهرين و على أصحابه المنتجبين الموفين بعهده?على أزواجه المطهرات أمهات المؤمنين
    و على ذرية محمد و على كل نبي بشر بمحمد و على كل [مرضية] ترضيه و [لوصيه من بعده]
    نبي ولد محمدا و على كل امرأة صالحة كفلت محمدا و على كل ملك هبط إلى محمد و على كل
    من في صلواتك عليه رضى لك و رضى لنبيك محمد صلى الله عليه و آله اللهم صل عليهم حتى
    تبلغهم الرضى و تزيدهم بعد الرضى مما أنت أهله يا أرحم الراحمين اللهم صل على محمد
    و آل محمد و بارك على محمد و آل محمد و ارحم محمدا و آل محمد كأفضل ما صليت و باركت
    و ترحمت على إبراهيم و آل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم أعط محمدا صلى الله عليه و
    آله الوسيلة و الفضل و الفضيلة و الدرجة الرفيعة و أعطه حتى يرضى و زده بعد الرضى]
    ما أنت أهله يا أرحم الراحمين اللهم صل على محمد و آل محمد كما أمرتنا أن نصلي عليه
    اللهم صل على محمد و آل محمد كما ينبغي لنا أن نصلي [ عليه اللهم صل على محمد و آل
    محمد بعدد من صلى عليه اللهم صل على محمد و آل محمد بعدد من لم يصل عليه اللهم صل
    على محمد و آل محمد بعدد كل حرف في صلاة صليت عليه اللهم صل على محمد و آل محمد
    بعدد كل شعرة و لفظة و لحظة و نفس و صفة وسكون و حركة ممن صلى عليه و ممن لم يصل
    عليه و بعدد ساعاتهم و دقائقهم و سكونهم و حركاتهم و حقائقهم و ميقاتهم و صفاتهم و
    أيامهم و شهورهم و سنينهم و أشعارهم و أبشارهم و بعدد زنة ذر ما عملوا أو يعملون أو
    بلغهم أو رأوا أو ظنوا أو كان منهم أو يكون إلى يوم القيامة و كأضعاف ذلك أضعافا
    مضاعفة إلى يوم القيامة يا أرحم الراحمين اللهم صل على محمد و آل محمد بعدد ما خلقت
    و ما أنت خالقه إلى يوم القيامة صلاة اللهم صل على محمد و آل محمد بعدد ما ذرأت و
    برأت اللهم لك الحمد و الثناء و الشكر و المن و الفضل و الطول و الخير و الحسنى و
    النعمة و العظمة و الجبروت و الملك و الملكوت و القهر و السلطان و الفخر و السؤدد و
    الامتنان و الكرم و الجلال] و الإكرام و الجمال و الكمال [و الخير و التوحيد و
    التمجيد] و التحميد [و التهليل و التكبير و التقديس و الرحمة و المغفرة و الكبرياء
    و العظمة و لك ما زكا و طاب و طهر من الثناء الطيب و المديح الفاخر و القول الحسن
    الجميل الذي ترضى به عن قائله و يرضى به قائله و هو رضى لك يتصل حمدي بحمد أول
    الحامدين و ثنائي بثناء أول المثنين على رب العالمين متصلا ذلك بذلك و تهليلي
    بتهليل أول المهللين و تكبيري بتكبير أول المكبرين و قولي الحسن الجميل بقول أول
    القائلين المجملين المثنين على رب العالمين متصلا ذلك بذلك من أول الدهر إلى آخره و
    بعدد زنة ذر السماوات و الأرضين و الرمال و التلال و الجبال و عدد جرع ماء البحار و
    عدد قطر الأمطار و ورق الأشجار و عدد النجوم و عدد الثرى و الحصى و و النوى] و
    المدر و الملك [و عدد زنة ذلك كله و عدد زنة ذر السماوات و الأرضين و ما فيهن و ما
    بينهن و ما تحتهن و ما بين ذلك و ما فوقهن إلى يوم القيامة من لدن العرش] عرشك [إلى
    قرار أرضك السابعة السفلى و بعدد حروف ألفاظ أهلهن و عدد رماقهم و أزمانهم و
    دقائقهم و شعائرهم و ساعاتهم و أيامهم و شهورهم و سنينهم و سكونهم و حركاتهم و
    أسعارهم و أبشارهم و عدد زنة ذر ما عملوا أو يعملون أو بلغهم أو رأوا أو ظنوا أو
    فطنوا أو كان منهم أو يكون إلى يوم القيامة و عدد زنة ذر ذلك و أضعاف ذلك و كأضعاف
    ذلك أضعافا مضاعفة لا يعلمها و لا يحصيها غيرك يا ذا الجلال و الإكرام و أهل ذلك
    أنت و مستحقه و مستوجبه مني و من جميع خلقك يا بديع السماوات و الأرض اللهم إنك?لست
    برب استحدثناك و لا معك إله فيشركك في ربوبيتك و لا معك إله أعانك على خلقنا أنت
    ربنا كما تقول و فوق ما يقول القائلون أسألك أن تصلي على محمد و آل محمد و أن تعطي
    محمدا صلى الله عليه و آله أفضل ما سألك و أفضل ما سئلت له و أفضل ما أنت مسئول له
    إلى يوم القيامة أعيذ أهل بيت نبيي محمد صلى الله عليه و آله و نفسي و ذريتي و مالي
    و في الإسلام أو يدخل إلى يوم القيامة و حزانتي و الله [و بكل حجة أقامها الله و و
    هو ولدي و ديني و أهلي و قراباتي و أهل بيتي و كل ذي رحم] لي [دخل خاصتي و من قلدني
    دعاء أو أسدى إلي يدا أو رد عني غيبة في خيرا أو اتخذت عنده يدا أو صنيعة و جيراني
    و و المؤمنات بالله و بأسمائه التامة العامة الشاملة الكاملة الطاهرة الفاضلة
    المباركة المتعالية الزكية بكل رسول أرسله أو قال إخواني العظيمة المخزونة المكنونة
    التي لا يجاوزهن بر و لا فاجر و بأم الكتاب الله] و من المؤمنين الكريمة [المنيفة]
    الشريفة المنيعة [الزاكية]
    و خاتمته و ما بينهما من سورة شريفة و آية محكمة و شفاء و رحمة و عوذة و بركة و
    بالتوراة و الإنجيل و [و فاتحته]
    الزبور و الفرقان و صحف إبراهيم و موسى و بكل كتاب أنزله بكل برهان أظهره الله و
    بكل نور أناره الله و بكل آلاء الله و عظمته أعيذ و أستعيذ من شر كل ذي شر و من شر
    ما أخاف و أحذر و من شر ما ربي منه أكبر و من شر فسقة العرب و العجم و من شر فسقة
    الجن و الإنس و الشياطين و السلاطين و إبليس و جنوده و أشياعه و أتباعه و من شر ما
    في النور و الظلمة و من شر ما دهم أو هجم أو ألم و من شر كل غم و هم و آفة و ندم و
    نازلة و سقم و من شر ما يحدث في الليل و النهار و تأتي به الأقدار و من شر ما في

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 23, 2018 10:50 am