شبابي اجتماعي ثقافي علمي


    قصيدة ليلة الخلد

    شاطر

    مهند الباشا
    Admin

    عدد المساهمات : 115
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 09/04/2010
    العمر : 28

    قصيدة ليلة الخلد

    مُساهمة  مهند الباشا في الأحد أبريل 18, 2010 11:53 am

    --------------------------------------------------------------------------------

    ليلة الخلد


    للسيد مدين الموسوي

    لا تتركي حجراً على حجر ****يا ليلة الأرزاء والكدر

    صُبّي على الدنيا وما حملتْ‏ ***من نار غيضك مارق الشررِ

    وتهتّكي من كلّ ساترةٍ****لم تحفظي ستراً لمنسترِ

    لا عاد صُبحك أو بدا أبداً****في ظل وجهك مشرقُ القمرِ

    يا ليلةً وقف الزمانُ بها****وجلاً يُدوِّن أروع الصورِ

    وقف الحسين بها ومَنْ معه‏****جبلاً وهم كجنادل الحجرِ

    ما هزّهم عصفٌ ولا رعشت‏****أعطافهم في داهم الخطرِ

    يتمايلون وليس من طربٍ‏****ويسامرون وليس في سمرِ

    إلّا مع البيض التي رقصت‏****بأكفّهم كمطالع الزُهرِ

    يتلون سرّ الموت في سورٍ****لم يتلُها أحدٌ مع السورِ

    ويرتلون الجرح في ولهٍ‏****فكأنه لحنٌ على وترِ

    خفّوا لداعي الموت يسبقهم‏****عزمٌ تحدّى جامد الصخرِ

    مذ بان جنب اللَّه مقعدهم‏****ورأوه مل‏ء الروح والبصرِ

    هدروا كما تحمي لها أجماً****أسدٌ دماة الناب والظفرِ

    وبناتُ آل اللَّه ترقبهم‏****بعيونها المرقاة بالسهرِ

    يا نجمُ دونك عن منازلهم‏****لا تقتربْ منها ولا تدُرِ

    لا تستمعْ لنداء والهةٍ****مكلومةٍ من بطشة القدرِ

    أو تنظرنَّ إلى معذبةٍ****حرّى تودّع مهجة العُمُرِ

    تسقي عيون البيد أدمعها****لتظلَّ مورقةً من الشجرِ

    للَّه قد نذروا بقيّتهم‏****وتسابقوا يوفون بالنُذُرِ

    والموت يرقبهم على حذرٍ****منهم وهم منه بلا حذرِ

    نامت عيون الكون أجمعها****وعيونهم مشبوحة النظرِ

    للَّه ترمقه ويرمقها****كبراً وهم يعلون في كبرِ

    وأبو الفداء السبط يشحذها****بالعزم يوقظ ساكن الغيرِ

    حتى إذا بان الصباح لهم‏****لم تدر هل بانوا من البشرِ

    أم هم ملائكةٌ مطهرةٌ****يستمطرون الموت للطهرِ

    هبطوا وعادوا للسماء معاً****في خير زادٍ عُدَّ للسفرِ
    __________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 12, 2018 9:35 pm